الصفحة الرئيسية نادي الأنترنات أعمال فنية رواق الفنون النادي الأدبي المعارض المختلفة المكتبة كراء الفضاءات الورشات إتصل بنا لمحة عن دار الثقافة جولة في ولاية تيبازة

APERÇUS SUR LA MAISON DE CULTURE

لمحة عن دار الثقافة

كلمة السيد مدير دار الثقافة :
 بسم الله و على بركة الله يفتتح اليوم الموقع الإلكتروني الجديد لدر الثقافة و الفنون أحمد عروة لولاية تيبازة ، الكائن مقرها ببلدية القليعة الهدف من هذه العملية هو خدمة الجمهور ،المثقفـــين ، الفنانين و الجمــعيات الثقافـــية و كل المتعاملين في المجال الثقافي على مستوى ولاية تيبازة و كل ولايات الجمهورية هــــذا الموقــع سيكون همــزة وصل و وسيلـة اتصال بين مؤسسة دار الثقافة و المذكورين أعلاه و نسعى من خلاله إلى تقديــم كل المعلومـــات و الإعــلانات الخاصة بالعمـل الثقافي المستقبلي و من تم التسهيـــل على المتعاملين في المــجال الثقافي الإستفادة من كل ما هو موجود من جديد على مستوى دار الثقـــــــافــــــــة شكرا لجمهور دار الثقافـــــة على الثقـــــة التي وضعتــموها في هذه المؤســـسة التي تسعى إدارتها إلى خدمتكـــــم دون هـــــــوادة . . . .
بقلم السيد بوجمعة بن عميروش مدير دار الثقافة لولاية تيبازة
لمحة عن دار الثقافة

         تأسست مؤسسة دار الثقافة لولاية تيبازة يوم 12 أفريل من سنة 2012 و تم تسميتها باسم الدكتور و الكاتب و الشاعر "أحمـــد عـــروة" و الكائن مقرها بطريق فوكة بلدية القليعة، دائرة القليعة

 

تحتــــوي دار الثقافـــة على عدة فضاءات يستفيد منها مختلف شرائح المجتمع (أطفال،شباب،كبار، نساء،رجال،مثقفون، فنانون،أدباء،شعراء،طلبة،أساتذة و موظفين) و غيرهم

 

من بين الفضاءات 
مكتبــــة المطالعــــة
نادي الطفــــل
النادي الأدبي
نادي الإعـــلام الآلي
مخبـر اللغـــات
ورشـــات فنيـــة بيداغوجيــة
المســـرح،الموســـيقى
الفــنون التشكيليــة للصغار و الكبار

.

.

:

.

أما الأعمال الفنية التي تقدمها دار الثقافـــــة لجمهورها تشمل مختلف الطبوع خاصة جذور في المنطقة و تعرف أإقبالا من طرف جمهور ولاية تيبازة و الولايات القريبة منها و نعني بها الموسيقى الأندلسيــة،أغنــية الشعبي،الفنون المسرحية،اللإنشــــاد و المديح و فن العيساوة  و غيرها

 

فيما يخص الأعمــــال الأدبية و الفكرية هناك برنامج على مدار السنة يحتوي على ملتقيات ،أمسيات أدبية ،ندوات فكريـــة و محاضـرات و في هذا الصــدد تم استضافــــة كبار الشخصيات الثقافية المحليــة و الوطنية و حتى الأجنبيــة و في هذا المجــــــال إدارة دار الثقافة تحظى الأهمية القصوى لتشجيع الشـــباب على الإبــــداع و الكتابــة الأدبية و الفنيـة المختلفة و لذا تفتح لهم الفضاءات لتقديم أعمالهم و الإحتكاك فيما بينهم و بين الجمهور

    
و من أهداف دار الثقافة تمكين الجمهور من الإستمتاع بالمشاهدة عن قرب كبار الفنانين الجزائريين من خلال سهرات فنية راقية

.

.

نبذة تاريخية عن حياة المرحوم الدكتور أحمد عروة

 

له عـــدة بحــــوث شــــارك بها في مؤتمـــرات طبيــة عربية و عالمية منها

 فيزيولوجيا التنفس عند ابن سينا

الصحة الإجتماعية في آفاقها الإسلامية

نظرية الوقاية عند ابن سينا و آفاقها

الجريدة آفاق إسلامية لفلسفـــة و سياســــة الصحـــة

المناهج العلمية لمعرفة خصائص الأدوية عند ابن سينا

الطب الإسلامي و آفاقه

    الأمة الإسلامية بين الاعتصام و الانفصام، النموذج الغربي للأسرة

:

:

مولده و نشأته

ولـــد في بلـــدة مدوكال القريبة من مدينـــة بريكـــة بولاية باتنــة يوم الثلاثاء 29 شوال 1344، الموافــق لـ 11 ماي 1926 حفــظ القــــرآن و هـــو صغيـــــر على يــــد الشيخ بلمحفـــوظي ،تعلــــم مبادىء الإســـــلام و قواعـــــد اللغــــة العربيـــة على يد أبيـــه محمـــد الصديق

 

في الســـن السابعة من عمره ، عين والده الصديق معلما بالمدرسة الحرة بمدينة القليعــــة ولاية تيبازة التي تلقى فيها أحمد عروة دروسه الإبتدائية و المتوسطة ثم انتقــــل بعدها إلى الجزائر العاصمة لمزاولة الدراسة بثانويـــة الأمير عبد القادر ،فتفتح وعيـــه السياسي هناك و انخرط في صفـوف حزب الشعب الجزائري ،وساهــــم سنة 1946 في تأسيس مجموعــــــة كشفية تحت لواء الكشافة الإسلامية الجزائرية ،ثم شد الرحـــال إلى فرنسا أين تحصل على شهادة البكالوريا سنة 1947 و بعد عودته إلى الجزائر لمدة قصيرة انتقل مجددا إلى فرنسا حيث سجل بجامعة الطب و نال شهادة الطبيب عام 1954 و وظف في مستشفى البليدة

 

نشاطه الوطني

عنــــد عودتــــه إلى الجزائـر فتح عيــــادة طبية بالحي الشعبي بلكور بالعاصمة في 1955،لكنه تم توقيفـــه في 1957 من طــــرف الإستعـــمار الفرنسي و أطلق سراحه بعد سنتين ،بعد الاستقلال اشتغل طبيبا بعيـــادته و محاضرا في الجامعة الجزائرية و انتخب عضوا في المجلس الشعبي الولائي لولاية الجزائر و عضوا في اتحاد الكتاب الجزائريين

 

       في 1979 ساهم في تأسيس الجمعيــــة الجزائرية لتاريـخ الطب ،و في 1985 عين مديرا لمعهد الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية بقسنطينة إلى أن توفي يوم الخميس 24 شعبان 1412 هــ الموافق لـ 28 فبراير 1992 م

 

مؤلفاته و إنجازاته العلمية

تـــرك أحمد عروة تراثا فكــريا معتبرا و متميزا ،معظمه مكتوبا باللغـة الفرنسيــة ككــتاب

 الإسلام في مفترق الطرق

 العلم و الدين مناهج و مفاهيم

 الصحة البيئية

 الإنسان و بيئته

النظافة و الطب الوقائي عند ابن سينا

 

     له عـــــدة روايــــات و قصـــائد شعريــــة منــها

عنــدما تشرق الشمس

  نشيد محمد بلوزداد

نشيد العمال

 

     أمــــا في الفكر الإسلامي كتب
الإسلام في مفترق الطرق - سنة 1969 
الإسلام و العلم - سنة 1982
الإسلام و الديمقراطية - سنة 1990 
الإسلام و تحديد النسل - سنة 1986
أفرأيتم النار التي تورون - سنة 2006 الطبعة الثانية

.

.

.

.

:

:

:

:

:

:

CONCEPTION  :  LABRI ARTS CREATION -  ALGER - 0558.301.121

HOSTED BY  :  EBS - SIDI ABDALLAH - ALGER - 023.20.22.60

 

كل الحقوق محفوظة لدار الثقافة ©